عــــــــــــــــــــالم فــــــــــــــــــــادي
تسعدنا زيارتك و يشرفنا تسجيلك في الموقع نتمنى أن تكون مفيداً و مستفيداً من مواضيعنا يمكن أن تكون معلومة صغيرة تعرفها أنت يبحث عهنا آلاف الأشخاص الأخرين فكن أنت المعلم و المتعلم
مواضيع الموقع جديدة و متجددة بشكل يومي وشكراً
الحياة جميلة فلنعيشها سوياً بأجمل ما نملك
صديقك المحب دائماً عالم فادي

عــــــــــــــــــــالم فــــــــــــــــــــادي

الحياة جميلة فلنعيشها سوياً بأجمل ما نملك
 
الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
مواقع خدمية مفيدة
مواقع صديقة
rong>

المواضيع الأخيرة
» من أجل السلام في سورية والشرق الأوسط والعالم بأسره
الإثنين سبتمبر 02, 2013 1:56 pm من طرف fadi-sam

» هل وصل العلماء لمعرفة سر الموت؟
السبت يوليو 27, 2013 11:31 am من طرف fadi-sam

» وزيرة الدفاع الفرنسية السابقة: الاسد يحضر لمفاجاة كبيرة في الايام القليلة
الإثنين يوليو 15, 2013 12:59 pm من طرف fadi-sam

» مئات من «الجاهديين» الأجانب يتدفقون إلى سوريا عبر تركيا
الأحد يوليو 14, 2013 5:57 pm من طرف fadi-sam

» وقوع أسلحة أميركية كانت مرسلة للمعارضة بيد الحكومة السورية
السبت يوليو 13, 2013 2:56 pm من طرف fadi-sam

» سفن مليئة بالسلاح تصل الى ميناء طرابلس الذي يسيطر عليه متطرفون لتهريبها الى سوريا
السبت يوليو 13, 2013 2:43 pm من طرف fadi-sam

» النسخة النهائية من المتصفح GOOGLE CHROME 28.0.1500.71 FINAL
السبت يوليو 13, 2013 4:40 am من طرف fadi-sam

» تحميل برنامج الفلاش بلاير Adobe Flash Player v11.8.800.94 أحدث إصدار
السبت يوليو 13, 2013 4:08 am من طرف fadi-sam

» اعدام قيادي في اركان الحر على يد مسلحي القاعدة و الحر يعلن الحرب القصة الكاملة
الجمعة يوليو 12, 2013 8:19 pm من طرف fadi-sam

» المخطط السري لليوم التالي على سقوط النظام السوري
الخميس يوليو 11, 2013 6:02 pm من طرف fadi-sam

» طلاب إماراتيون يصممون سيارة تقطع ألف كم بلتر واحد من الوقود
الخميس أبريل 04, 2013 1:27 am من طرف fadi-sam

» برنامج لكسر حماية الشبكات 2013 العملاق في اختراق شبكات الوايرلس 2013,
الإثنين مارس 11, 2013 9:18 pm من طرف fadi-sam

» متى يحق لنا محاسبة الآخرين؟
الجمعة فبراير 22, 2013 5:53 am من طرف fadi-sam

» شركة LG تعرض تلفزيون عملاق الحجم , عالي الدقة , مع الرؤية ثلاثية الأبعاد
الجمعة فبراير 22, 2013 5:41 am من طرف fadi-sam

» شاب مجانا عند شراء اي حذاء نسائي !!
الخميس فبراير 14, 2013 1:44 pm من طرف fadi-sam


شاطر | 
 

 داء اللشمانيا و الوطن ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
?.???
زائر



04042011
مُساهمةداء اللشمانيا و الوطن ؟

ملاحظة : بما أنه أفكارنا مشوشة بعض الشيء بسبب ما نمر به من أنباء وأخبار متفرقة كتبت مقالتي هذه مابين الطب والأحداث ، راجيا منكم اغنائها بآرائكم وتعليقاتكم المهمة للجميع كي نفيد الوطن ونرفع راياته رغما عن أنوف الطفيليين ومن لف لفيفهم !!!!!
الطفيلي في كل الأماكن مزعج ، ففي المجتمع الطفيلي يسرق وينهب ويخرب ، و لا يهمه شيء سوى مصلحته الشخصية ، يبحث عن ذاته من خلال الآخرين مستفيدا من لقمة عيشهم ضارا بهم ممزقا أشلائهم و لا يهمه ، وعندما يشعر باقتراب نهايته يهرب ويترك الخراب ورائه ليستعمر جسدا اجتماعيا أخر بأساليب جديدة .
وبما أنهم هؤلاء الطفيليين كثرة في مجتمعنا رأيت أن أحدثكم عن طفيلي يغزو أجسامنا مسببا لنا المرض، وهذا الطفيلي ربما سمعتم به ألا وهو داء اللشمانيا والمدعي باسمه السري بحبة السنة أو حبة حلب أو حبة بغداد أو حبة نابلس وأينما استوطن يسمي نفسه باسم يناسبه ، ولكن النتيجة واحدة فما هو هذا الطفيلي اللعين من بين أنواع الطفيليين ناس وطفيليات ؟
داء اللشمانيا أو حبة حلب والسنة !
لقد أطلق عليها اسم داء اللشمانيا نسبة إلى كاشفها العالم لشمان !
اللشمانيا مرض طفيلي المنشأ ، لا يميز بين جسد و أخر ، يصيب كل الأعمار ، ولا يفرق بين رجل وامرأة ، ويفضل فصل الربيع والصيف لأن ناقله هو ذبابة الرمل الصغيرة الحجم التي تهجم على الجسد بهدوء ودون إصدار صوت فتقرص الكلاب و الحرزان والقوارض الأخيرة التي تعتبر مسكن طفيلي اللشمانيا ثم تهجم على الإنسان بعد العصر وليلا حيث يزداد نشاطها وبهدوء تام تلسع الشخص دون أن يشعر بها وفي هذه الأثناء تنقل الطفيلي عن طريق مصه من دم مصاب ثم تلفظه في دم أخر وهكذا تتم العدوى من مجتمع لأخر –عذرا – من جسد لأخر ويمرض الجسد !
الحدوث :
يكثر حدوث هذا المرض في مناطق معينة من العالم منها الشرق الأوسط ، ويزداد انتشارها في المناطق الزراعية والريفية وكذلك في المدن وقرب المستنقعات المائية وفي المناطق التي يكثر فيها تواجد الكلاب الشاردة والقوارض وغيرها من هذه الحيوانات حاملات الطفيلي .
أنواع داء اللشمانيا ومواصفاتها :
هناك ثلاثة أشكال مختلفة لداء اللشمانيا و هي: اللشمانيا الجلدية. اللشمانيا الجلدية المخاطية و اللشمانيا الحشوية.
1- اللشمانيا الجلدية :
تختلف تسميتها حسب المنطقة الجغرافية ففي سوريا تسمى حبة حلب . تنتقل العدوى عن طريق ذبابة الرمل من المستودع والذي هو إما الكلاب أو القوارض وما شابهها إلى الإنسان ، والأطفال هم أكثر استعدادا للعدوى .

المظاهر السريرية:
هو مرض ذو سير مزمن جداً. حيث أن دور الحضانة قد يستغرق من أسبوع إلى شهرين منذ بداية لدغة ذبابة الرمل.
اللشمانيا عادة تصيب المناطق المكشوفة ولكن الوجه والأطراف والعنق هي الأماكن الأكثر إصابة.
(النمط المقرح المخرب)

الآفة البدائية هي حطاطة تظهر على المناطق المكشوفة مثل الوجه والأطراف. الحطاطة تتضخم بعد عدة أسابيع لتشكل لويحة مدورة وأخيراً إلى قرحات تنتح مفرزات لزجة وتشكل قشرة ملتصقة سميكة بنية اللون.
الإنتان الجرثومي الثانوي للقرحات شائع مسبباً تخرب أنسجة أكثر وتشوهات جلدية ، وهذه الآفات تشكل قرحات مرتفعة ومدورة بيضاوية الشكل قد تشفى بعد عدة شهور مسببة ندبات مشوهة.
أما الشكل المجهض : فتكون بعض الآفات جافة حيث تتحول الحطاطة إلى عقيدة قد تتضخم حجماً بدون تقرح.
الشكل وحيد الناكس : هو ناكس حيث يحدث الإنتان مرة ثانية بعد شفاء الآفة البدئية.
الشكل المنتشر: آفات متعددة قد تصيب الأطراف.
إن الشفاء العفوي حتى بدون علاج لهذا النوع عادة يحدث خلال 6 أشهر مخلفاً ورائه ندبة. وهكذا مايحدث من الطفيليين في جسد المجتمع دوما حين يهربون يخلفون تشوهات في جسد الوطن !!
تشخيص داء اللشمانيا:
العقيدة أو القرحة ذات السير المزمن من عدة أشهر مع آفات ثانوية في مناطق موبوءة، تعتبر علامات مهمة.
مسحة من قاعدة القرحة ملونة بملون “جيمزا” تظهر طفيليا مدوراً أو مغزليا في السيتوبلاسما مع كريات بيض وحيدة أو متعددة النوى وخلايا بشرية. وهكذا تظهر العناصر الطفيلية في المجتمع ولكن بدون مجهر وعندها يجب أخذ الإجراءات اللازمة بأقصى سرعة .
اختبار اللشمانين: حقن داخل الأدمة للمستضد اللشماني يسبب ارتكاس يشبه اختبار السلين المتأخر.

التشخيص التفريقي:
قرحة داء اللشمانيا تشبه عدد من أمراض الجلد مثل التدرن الجلدي أي السل .
فما هو التشخيص التفريقي للطفيليين في المجتمع ؟
2-داء اللشمانيا الجلدي المخاطي
يسببه طفيلي اللشمانيا البرازيلية ذات الولع بإصابة الجلد والأغشية المخاطية وهو مستوطن في أمريكا اللاتينية، البيرو والبرازيل.

المسببات :
الذبابة الفاصدة التي تنقل المرض تعيش في الغابات وتسبب الإنتان بلدغ الضحية.
الطفيلي يوجد بشكلين: الشكل الهدبي الموجود في القناة الهضمية الفاصدة والشكل اللاهدبي الموجود في الأنسجة البشرية والحيوانات المصابة بالطفيلي.
الصورة السريرية:
دور الحضانة من 2 ـ 4 أسابيع.
المظاهر الجلدية:
الآفة البدائية هي عقيدة قد تجهض بعد عدة أسابيع أو تكبر وتتحول إلى عقيدة قد تصبح ذات تندبات وأخيراً بشكل قرحة إرتشاحية ذات حواف واضحة غير منتظمة.
المظاهر بالأغشية المخاطية:
صفة آفة الأغشية المخاطية النموذجية هي ميلها إلى الانتقال إلى الأغشية المخاطية للشدق والبلعوم الأنفي ربما عبر السبيل الدموي أو اللمفاوي.
المظاهر العامة:
قد تصيب الآفة الأغشية المخاطية والغضاريف المجاورة بينما تعف عن العظام.
تشوه شكل الأنف، والحنك الرخو والبلعوم والحنجرة.
تقرح اللسان ومخاطية العين والمخاطية التناسلية.
اعتلال عقد لمفية ناحية.

معظم القرحات غالباً ما تشفى عفوياً خلال سنة واحدة. لأنها تأكل نفسها كما يفعل الطفيليين بالمجتمع حيث يدور الصراع فيما بينهم فيقتل كل الأخر !
العلاج :
علاج داء اللشمانيا الجلدي والجلدي المخاطي هي نفسها، بينما يحتاج الأخير معالجة مشددة أكثر بسبب الاختلاطات الأكثر شدة والمخربة.
هناك طرق مختلفة للعلاج أفضلها تلك التي تمنع تشكل الندب ولهذا يجب العناية الكبيرة بالمعالجة كي لا تشوه الجلد . أي المجتمع !
3-اللشمانيا الحشوية :
يعرف باسم الكالا آزار أو حمي دم دم: المرض منتشر جداً في آسيا وجنوب أوروبا، حول المتوسط، أفريقيا والمجتمعات الفقيرة والريفية. ولقلة أهميته عندنا لن أقف عنده !

الوقاية من هذا الداء :
يجب علينا أن نعلم بأنه لا يوجد حتى اليوم لقاحا أو دواء لمنع حدوث هذا المرض الطفيلي اللشمانيا ! ولكننا يمكن تخفيف نسبة إصابته بالوعي الثقافي والتلاحم – أيضا غزرا – أردت التنويه بأنه علينا إتباع الإرشادات التالية للتخفيف من انتشاره :
1- علينا أخذ الاحتياطات وتوخي الحذر في المناطق الموبوءة وخصوصا وقت نشاط ذبابة الرمل أي عند الغروب وحتى الشروق وذلك بارتداء ملابس ذات أكمام واستخدام الناموسية عند النوم .
2- ربما يفيد رش الناموسية بمبيد للطفيليات لطرد الذبابة .
3- علينا دهن الأماكن المكشوفة من الجسم بمادة طاردة للذباب .
4- و الهام جدا هو ما يجب أن تقوم به وزارة الصحة والبيئة والبلديات والمجالس القروية والمحلية، بالانتظام بمقاومة البعوض والذباب والقوارض وكل حامل للطفيلي وذلك بالتفاهم مع الجوار ومكافحة المسببات في ذات الوقت ومكافحته تتطلب التنسيق مع الدول المجاورة والانتظام في مقاومة البعوض والقوارض لأن المرض لا يعرف الحدود ولا يهمه الأخلاق !!!!
5- انتبهوا جيدا إلى أطفالكم وعلموهم أن الوقاية خير من العلاج !
وهكذا أصدقائي نكون قد اقتربنا من حقيقة أن الطفيلي لا وطن له ولا قريب ولا حبيب وعندما ينتهي من إبادة العالم يأتي لإبادة نفسه تتابعا مع الأحداث .
شكرا لأنكم تابعتم معي ! وأتمنى أن تكونوا قد استفدتم من كتابتي هذه ! و معا تكون الحياة أجمل ! و معا نبني مجتمعا خالي من الطفيليين ومن لف لفهم !
مع تحيات

د. رغد دره ….والمحبة تجمعنا !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مُشاطرة هذه المقالة على: Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

داء اللشمانيا و الوطن ؟ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

داء اللشمانيا و الوطن ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عــــــــــــــــــــالم فــــــــــــــــــــادي  :: الفئة الأولى :: المنتدى العام :: عالم الطبيعة و الطب و الصحة-
انتقل الى: